إجراء الجراحة لإزالة القولونالاستمرار في تناول الأدوية
ماذا يتضمن الخيار
  • غالبًا ما تُجرى الجراحة على مرحلتين، بفاصل يصل إلى أسبوعين. بعد كل عملية جراحية، ستبقى في المستشفى لعدة أيام.
  • يستغرق التعافي من الجراحة من أسبوع إلى أسبوعين في المنزل.
  • بناءً على نوع الجراحة التي ستجرى، قد تحتاج إلى وضع كيس فغر للتخلص من الفضلات (البراز)
  • ستستمر في تناول الأدوية، بما في ذلك الستيرويدات (الكورتيزون)، للسيطرة على المرض والأعراض، أو لإبقاء المرض في حالة هجوع (سكون).
  • قد تحتاج إلى تجربة أنواع مختلفة من الأدوية للوصول إلى الدواء/ الأدوية المناسبة لك.
ستستمر في رؤية طبيبك على النحو الموصى به حين تكون حالتك مستقرة وفي كثير من الأحيان إذا كنت تواجه مشاكل.
الفوائد المرجوة
  • الجراحة تشفي من التهاب القولون التقرحي.
تمنع الجراحة حصول سرطان القولون أو يمكن أن تعالجه إذا لم ينتشر السرطان خارج القولون.
  • يمكن لتناول اللأدوية أن تخفف الأعراض ومساعدتك على السيطرة على المرض.
تناول الأدوية سيجنبك مخاطر الجراحة.
الأضرار والمضاعفات والآثار الجانبية
  • تشمل المضاعفات التي يمكن أن تحدث أثناء الجراحة أو بعدها ما يلي:
  • انسداد الأمعاء الدقيقة.
  • تورم في الجيب ناتج عن الأمعاء الدقيقة.
  • تسرب البراز.
  • قد لا تتمكن من التحكم والسيطرة على جميع الأعراض بالأدوية ، خاصةً إذا كانت الأعراض سيئة للغاية.
يمكن لبعض أدوية التهاب القولون التقرحي أن تسبب
Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit. Ut elit tellus, luctus nec ullamcorper mattis, pulvinar dapibus leo.
محتوى علامة التبويب
محتوى علامة التبويب